أخبار

بايدن يواجه ضغوطًا للانسحاب مِن الرئاسة بَعد مناظرته مع ترامب

صراحة نيوز – تزايدت المخاوف داخل الصفوف الديمقراطية الأميركية بشأن فرص الرئيس جو بايدن في هزيمة دونالد ترامب، بحسب ما نقل موقع أكسيوس عن عدد من النواب. وفي تصريحاتهم، أكد النواب الديمقراطيون أن المقابلة التي أجراها بايدن مع شبكة “إيه بي سي” لم تنجح في تهدئة تلك المخاوف المتنامية.

وأشارت التقارير إلى أن بعض النواب يعتزمون زيادة الضغط عَلى بايدن للنظر في الانسحاب، معبرين عَن صدمتهم من رفضه الاعتراف بالوضع كما هو موضح في استطلاعات الرأي.

كما أعرب آخرون عن عدم رضاهم عن تبريراته لرغبته في مواصلة الترشح لفترة ثانية.

وفي هذا السياق، أكد النائب الديمقراطي مايك كويغلي أن المناظرة بين بايدن وترامب كانت كارثية، مشيرًا إلى أن بعض الديمقراطيين قد تراجعوا عَن دعمه للرئيس.

وأضاف كويغلي أن بايدن ليس الشخص المناسب للفوز على ترامب، مطالبًا باستبداله بمرشح آخر من الحزب الديمقراطي.

وذكرت تقارير أخرى أن قياديين ديمقراطيين يدعون بايدن إلى الانسحاب من السباق الرئاسي لاستعادة مصداقيته، مع استمرار التحشيد داخل الحزب لدعم هذا المطلب.

هذه التحركات تأتي بعد أداء بايدن المثير للجدل في المناظرة مع ترامب، ما دفع إلى تعزيز الضغوط عليه داخل مجلس الشيوخ وخارجه، وفقًا لمصادر مطلعة نقلتها واشنطن بوست.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

أرجو أن تقوم بإغلاق حاجب الإعلانات