الميلاتونين يحمي المسنين من التنكس البقعي

0 0

[ad_1]

صراحة نيوز- كشفت دراسة أجرتها الولايات المتحدة أن تناول مكملات الميلاتونين بشكل منتظم يمكن أن يقلل من خطر إصابة كبار السن بالتنكس البقعي المرتبط بالتقدم في العمر، وهو حالة قد تؤدي في كثير من الأحيان إلى العمى.

وأشار الباحثون إلى أن هذه النتائج تضيف إلى الأدلة المتزايدة على أن الاستخدام المستمر للميلاتونين يمكن أن يحد من تطور التنكس البقعي المرتبط بالتقدم في العمر. وقد نُشرت نتائج هذه الدراسة يوم الجمعة في مجلة “غاما لطب العيون”.

والميلاتونين هو هرمون يُنتَج بشكل طبيعي في الدماغ، ويرتبط بقوة بدورة النوم؛ حيث ينتج الدماغ المزيد منه استجابة للظلام.

وتصنع كثير من الشركات الميلاتونين وتبيعه بوصفه مكملاً غذائياً لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في النوم.

واختبرت الدراسة فعالية مكملات الميلاتونين في الوقاية من التنكس البقعي المرتبط بالسن، وهو اضطراب شائع في العين يصيب الأشخاص الذين تتجاوز سنهم 50 عاماً.

ويسبب هذا الاضطراب ضبابية الرؤية المركزية أو انخفاضها، بسبب ترقق الطبقات الداخلية للبقعة الشبكية، ما يجعل من الصعب القيام بالأنشطة اليومية، مثل القراءة وتمييز الوجوه.

وحالياً، يعاني ما يقرب من 11 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها من فقدان البصر، بسبب التنكس البقعي المرتبط بالسن.

وقد ظلّ علماء الطب يبحثون عن طرق لمنع أو إيقاف تطور المرض لسنوات عدّة، وأُحرز بعض التقدم، ولكن لا يوجد علاج حتى الآن.

وخلال الدراسة التي أجراها باحثون بكلية الطب، جامعة كيس ويسترن ريزيرف، ومركز المعلوماتية الحيوية لطب العيون في «كليفلاند كلينيك» بالولايات المتحدة، راجع فريق البحث السجلات الطبية لـ200 ألف من كبار السن في الولايات المتحدة بين عامي 2008 و2023. ووجدوا أنه من بين أكثر من 121 ألف مريض لم يكن لديهم أي دليل على الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالسن، كان كثير منهم يستخدمون مكملات الميلاتونين بشكل منتظم. كما لاحظوا أن المرضى الذين بدأوا تناول مكملات الميلاتونين بعد تطور التنكس البقعي، عانوا من تدهور أبطأ في حالتهم، مقارنة بالمرضى الذين لم يتناولوا تلك المكملات.

وقال الباحثون إن هذه النتائج توفّر الأساس لتوسيع البحث السريري في الفعالية العلاجية المحتملة للميلاتونين، في الوقاية من تطور التنكس البقعي المرتبط بالسن.

[ad_2]

Source link

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.