المملكة المتحدة تستهدف شراكة أوثق مع الاتحاد الأوروبي

0 0

[ad_1]

صراحة نيوز _قال وزير الخارجية البريطاني الجديد ديفيد لامي إنه يجب على بلاده أن تكون “جارة جيدة” للاتحاد الأوروبي في الوقت الذي تستهدف فيه تحقيق “شراكة أوثق” مع الكتلة الأوروبية.

وحدد لامي الدعم لأوكرانيا وتغير المناخ، إلى جانب العطلات، والتبادل الطلابي، باعتبارها مجالات يمكن التعامل معها بشكل أوثق.

وقال لامي في مقال نشره في موقع “ذا لوكال يوروب” “بصفتي وزير الخارجية البريطاني الجديد، تحت قيادة رئيس وزرائنا كير ستارمر، أؤكد أن هذه الحكومة ستعيد ضبط العلاقات مع أوروبا باعتبارها شريكا موثوقا وحليفا يمكن الاعتماد عليه وجارا جيدا”.

وذكر لامي أن الدعم العسكري والاقتصادي والسياسي والدبلوماسي الذي تقدمه المملكة المتحدة لأوكرانيا “سيظل قويا” مؤكدا على أهمية العمل مع الآخرين، وأضاف لامي أن “الغزو الهمجي الروسي لأوكرانيا أوضح حاجتنا إلى بذل المزيد من الجهود لتعزيز دفاعاتنا، وفي الأسبوع القادم، سأتوجه برفقة رئيس الوزراء ووزير الدفاع إلى واشنطن لحضور قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)”

[ad_2]

Source link

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.