أخبار

المقاومة تتبنى تكتيكات القوات الخاصة وتصعد الضغط عَلى إسرائيل

صراحة نيوز – قال اللواء ركن محمد الصمادي، الخبير العسكري والاستراتيجي، إن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تتبنى حاليًا ما وصفه بـ “التكتيك الغربي” في استخدام عمليات القوات الخاصة، مما يزيد الضغط على قوات الاحتلال الإسرائيليّ.

من جهة أخرى، يشهد حي الشجاعية في غزة معارك مُستمرة لليوم التاسع على التوالي بين المقاومة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي. وأعلنت كتائب القسام وسرايا القدس عن تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال في هذا الحي.

وفي تحليله للمشهد العسكري في غزة، أوضح اللواء الصمادي أن المقاومة تعتمد على “تكتيكات المناورة والتكنيك” في تنفيذ عملياتها، مع التركيز على العمليات التعرضية والإغارات على قوات الاحتلال.

وأشار إلى أن المقاومة تعمل على تطوير قدراتها التفجيرية وتحسين استخدامها للعبوات الناسفة، ما يزيد من خسائر الجيش الإسرائيلي ويفرض عليه حالة من الخوف والترقب.

وتوقع الصمادي أن يؤدي هذا التحول في أساليب المقاومة إلى تعميق أزمة الاستنزاف التي يواجهها جيش الاحتلال، ويزيد الضغط داخل إسرائيل لإنهاء النزاع مع المقاومة الفلسطينية.

في الأثناء، استمرت فصائل المقاومة في نصب كمائن فعّالة ضد قوات الاحتلال منذ بدء العملية البريّة الإسرائيلية في غزة في أكتوبر الماضي، مما أسفر عَن خسائر بشرية كبيرة وتدمير مئات الآليات العسكرية الإسرائيلية.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

أرجو أن تقوم بإغلاق حاجب الإعلانات