أخبار

الشوعاني يكتب … مضطرين ومش مضطرين نحكي .

بقلم : احمد صلاح الشوعاني

صراحة نيوز – قد يكون عنوان المقال غريب ولكنه يحاكي ما سأقوم بكتابته لأننا بحاجة ماسة لإيصال الرسالة لمن يهمه الامر لعلنا نستطيع فعل ما هو مطلوب والمنشود من أبناء الوطن الذين باتوا مضغوطين للحديث ” بسبب اشخاص يدعون بانهم يتحملون المسؤولية وهم بعيدين كل البعد عن المسؤولية التي جاءوا من اجلها نحن بأمس الحاجة لنكتب ونوصل الرسالة للجميع وخاصة من يخافون على الوطن قبل فوات الأوان .

سأكتب هذه المادة بكافة اللغات العربية والعالمية والمحلية وبكافة الأساليب وبكافة الطرق سأكتب بلغة يفهمها الجميع لعل الرسالة تصل وخاصة للمنظرين والمتربصين والحاقدين ولكل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن والمواطن ، سأكتب لمن يحاول استغلال حاجة المواطنين سأكتب للمسؤولين أصحاب القرار الذين تهمهم مصلحة الوطن ، سأكتب لمن سيخوض الانتخابات ، سأكتب لمن اصاغ قانون العفو العام ، سأكتب لم يصيغ القوانين ويحاول منع موظفي الدولة من العمل ، سأكتب لمن وضع أسئلة الثانوية العامة ، سأكتب لمن يهمه الامر لعل رسالتي تصل ويفهمها الجميع .

من هنا سأبدأ الكتابة :

مش مضطرين نحكي للعالم انو الأردن من اكثر الدول العربية والعالمية قامت بتقديم كافة المساعدات لأهلنا في دولة فلسطين وقطاع غزة لانوا توجيهات سيدنا من البداية واضحة بتقديم كافة المساعدات من خلال الجسور الجوية والبرية كلوا موثق ومنشور والعالم كلو شاف شو قدم الأردن ولازال يقدم ولن يتوقف عن تقديم كافة المساعدات ، لهيك ما حد يتفلسف وينظر علينا لا من جوا ولا من برات البلد .

مش مضطرين نتحمل مرشحين معروفين كانوا نواب مالهم غير الوعود بالانتخابات وعند الوصول للمجلس ما بنشوفهم غير عند حلفان اليمين وبعدها بنحلف يمين ما بنشوفهم غير من خلال شاشة التلفزيون والتواصل الاجتماعي وبالانتخابات الجديدة هذول ما بدنا إياهم يرجعوا للمجلس من جديد .

مش مضطرين نتحمل ناس تطلع تسكر الشوارع بحجة مناصرة اهلنا في قطاع غزة وترفع شعارات ( مش عارفين مين الي كاتبها ) المهم يرفع ورقة ويرفع التلفون ليؤخذ سلفي مع الورقة ( ويكتب اثناء مشاركتي في نصرة اهلنا في غزة ) ويردد هتافات ضد المؤسسات الأمنية ( كاتبها ابو العريف المأجور على كل شعار مكتوب ( نص دينار) يا بلاش .

مش مضطرين نتحمل الشوارع تسكر والمحلات تنقطع ارزاقها والعالم تنمنع من زيارة الأسواق واقاربها الي ساكنين في المناطق الي فيها وقفات ومسيرات مش مضطرين نتحمل هذول الناس اكثر من هيك .

مش مضطرين المرضى يتحملوا ساعات طويلة من الاصوات والازعاجات ، بكفي امن ناعم مع هيك بشر كل همهم يزرعوا الفتن بحجج كذابة .

مش مضطرين رجال الامن العام يضلوا بعاد عن بيوتهم بحالات طوارئ دائم مشان ابو العريف بدو يطلع مسيرة وقفة في الشارع ، مش مضطرين انهم يوم الجمعة والعطل وبالعيد يضلوا بالشارع ويأكلوا ويشربوا بدرجات الحرارة العالية مشان يحموك يا أبو العريف بالشارع .

مش مضطرين الحكام الإداريين ومساعديهم يترجوا اصحاب البسطات ايام وأشهر لتنفيذ القانون مش مضطرين انهم يضلوا بالأسواق والميادين ليراقبوا تنفيذ القانون بفتح الشوارع ومراقبة الأسعار ومتابعة المخالفات الي المفروض في مؤسسات مسؤولة عن هيك اعمال ، هلكتوهم للحكام الإداريين ومساعديهم من ايام كورونا لتاريخ اليوم وهما المسؤولين عن تنفيذ القانون في كافة الأمور المتعلقة بالمواطن الأردني وكل من يقيم على ارض الوطن يعلم بان اعمال الحكام الإداريين ومساعديهم ازدادت اضعاف ما كانت عليه قبل كورونا ولي مش مصدق يرجع لأرشيف اعمال الداخلية ومثلها بالمحافظات .

مش مضطرين نرجع نحكي عن قانون العفو العام بس حابين نوجه الرسالة لمن قالوا انو العفو كان شامل للأسف العفو ما كان ضمن متطلبات الشعب الأردني لإنو اغلب الي معهم صلح في العديد من القضايا ما شملهم العفو وخاصة في قضايا القتل والشروع والاحتيال والسرقة وهتك العرض والمشاجرات والسلب وغيرها من القضايا التي كان ينتظرها الشعب الأردني والان وصل عدد نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل اضعاف ما كان قبل صدور العفو العام علما بأن الكثيرون قدموا طلبات عفوا خاص ولكن للأسف اكثر من 95% من الطلبات تم رفضها دون ابداء الأسباب وهناك طلبات لاتزال منظورة ومعلقة مآ بين الوزارة والمؤسسات المعنية بالنظر بالطلبات من هون كنا مضطرين نحكي عن قانون العفو العام الي كان اقرب لقانون العفو الخاص لإنو حتى مخالفات الكهرباء والمياه وتجاوز مدة عدم ترخيص المركبات وغرامات المحاكم ما شملها العفو .

مضطرين نحكي للمسؤول الي فكر بصوت عالي على موضوع منع موظفي الدولة من العمل بغير وطاىفهم وضايقهم بس ما عرفنا مين هو ( فكرت بالموظف الي راتبوا 350 دينار ومستأجر بيت 180 دينار كحد ادني وعندوا ولدين أطفال بدهم اكل وحليب وحفاظات وبدهم اكلة زي البشر يوم الجمعة ) كيف بدوا يوفرلهم كل هذا الشيء بـ 350 دينار اذا ما اشتغل شيء ثاني ليحفظ كرامة اهل بيتوا يا صاحب القرار بس سؤال المسؤول الي فكر بهيك قانون انت كم راتبك .

مش مضطرين نضل نحكي بموضوع امتحانات الثانوية العامة الي كل سنة بنحكي فيها وبنحكي عن الأسئلة ( وبيطلعلك كل منظر يحكيلك السؤال رقم … مش من المنهاج وبالأخر بطلع السؤال من الكتاب ) والمنظر بس بدوا يحكي ويتفلسف على الطلاب وعلى وزارة التربية والتعليم ، بكفي فلسفة بكفي ضحك على العالم بدك تشتغل اشتغل وبيع كتب ومراجع واعمل حلقات وحصص على البث بس ما تضل تتفلسف وتحكي الأسئلة مش من المنهاج .

مش مضطرين نضل نحكي عن الأمن والأمان والمؤسسات الأمنية لانوا عنا بالوطن رجال يملكون من الخبرة العلمية والعملية للتعامل مع كافة الأوضاع والظروف مهما كانت لإنو لازم يتعلم الجرابيع والحيوانات وخفافيش الظلام أن الأردن دولة فيها رجال لن يترددوا بالدفاع عنها والتعامل مع الطفيليات في كل مكان وزمان والتاريخ سجل أن الأردن تعامل مع الكثيرين وكان مصيرهم تحت التراب فهو المكان المناسب لكل من يفكر بتجاوز الخطّ الاحمر ، مضطرين نحكي أنَّ الأردن خط أحمر بشعبه وجيشه وأجهزته الأمنية كافة وراح يكون عصياً على أن يخترقه أحد .
اعتقد بان الرسالة وصلت بس انا ما كملت لانوا الحكي الي بدي احكيه كثير واكثر ما بتوقع القارى وراح اكمل في الجزء الثاني واوجه الرسالة للمرشحين الي نازلين على الانتخابات لا تحطوا شعارات كل الشعب الكبير والصغير حافظها عن غيب بدنا اشي جديد بدنا برامج بدنا أفعال تطبق تحت قبة البرلمان بدنا وعود وتكون موثقة ومشروطة بالتطبيق بانكم راح تعيدوا النظر ( بقانون العفو العام والجرائم الالكترونية وقانون العقوبات وقانون التنفيذ والضمان الاجتماعي والتقاعد والضريبة والتعينات الي ما بتشمل غير أبناء الذوات قبل ما يتخرج بيكون معين وبراتب خيالي بدنا نسمع عن محاربة الفساد مش الصغار بدنا الهوامير ) بدنا نسمع عن مجلس نواب حقيقي قادر على الأفعال لا الاقوال بدناش نظل نقول بدنا حل مجلس النواب .

واعذروني على أسلوب الكتابة لأني راح ارجع اكرروا في الجزء الثاني .
ومش مضطرين نشتري مولينكس ونخلط حكي كثير
وللحديث بقية ان كان بالعمر بقية


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

أرجو أن تقوم بإغلاق حاجب الإعلانات