أخبار

“أطباء بلا حدود تحذر من توقف الرعاية الصحية في مستشفى ناصر بجنوب غزة بسبب نقص الإمدادات والوقود”

صراحة نيوز – حذرت منظمة “أطباء بلا حدود” (إنسانية غير حكومية) يوم الأربعاء من احتمال توقف الرعاية الصحية في مجمع ناصر الطبي بمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، بسبب النقص الحاد في الإمدادات الطبية والوقود.

وفي بيان لها، ذكرت المنظمة أنه “بعد إغلاق مستشفى غزة الأوروبي في قطاع غزة بأوامر إخلاء إسرائيلية، حذرنا من أن مستشفى ناصر يواجه خطر الاكتظاظ بالإصابات الجماعية والجرحى”.

وأضافت المنظمة أن “فرق أطباء بلا حدود تشهد نقصًا حادًا في الإمدادات الطبية، مما يهدد بتوقف الرعاية الصحية الأساسية المتاحة للمرضى”.

وأوضحت أن “المجمع يعد آخر مستشفى متقدم لا يزال يعمل في جنوب غزة”.

وأشارت المنظمة إلى أن “مستشفى ناصر يستقبل زيادة في عدد المرضى يوميًا، مما يحمّل جميع الأقسام عبئًا يفوق طاقتها الاستيعابية، ولم يبقَ أمام فرقنا خيار سوى اللجوء إلى المخزون الطبي المخصص لحالات الطوارئ”.

وأبانت أنه “بينما يتعامل مستشفى ناصر مع تدفق المرضى الجدد، فإنه يعاني في الوقت نفسه من نقص الوقود، وإذا انقطع التيار الكهربائي بسبب نقص الوقود، ستتوقف الرعاية المقدمة في الكثير من المستشفيات الميدانية المجاورة”.

ومنذ السابع من أكتوبر الماضي، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، كما تمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر على غزة إلى استشهاد 38,295 شخصًا، وإصابة 88,241 آخرين، إضافة إلى نزوح نحو 1.9 مليون شخص من سكان القطاع، وفقًا لبيانات منظمة الأمم المتحدة.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

أرجو أن تقوم بإغلاق حاجب الإعلانات