أخبار العالم والعرب

إثر الصراع الدائر.. إحصائية مُخيفة للسيارات المنهوبة بالخرطوم


روى مواطنون سودانيون قصصاً مثيرة عن سرقة ونهب تعرضت لها سياراتهم منذ تفجر حرب الجنرالين بالسودان منتصف أبريل الماضي. لا يكاد تمر ساعة واحدة دون تسجيل حادثة سرقة أو نهب عربة بالخرطوم.

وقال أحد المواطنين لـ”العربية.نت” إنه كان يقود سيارته بشارع الوادي شمالي مدينة أمدرمان، وفي إحدى التقاطعات ظهر أمامه ثلاثة مسلحين بصورة مباغتة، ودون مقدمات أمروه بمغادرة السيارة، وقبل أن يفتح فمه، انهالوا عليه ضربا بأعقاب البنادق والسياط ومن فرط الذعر والمفاجأة ولسع السياط اضطر إلى الفرار تاركا العربة.

وأضاف المواطن: بعد مرور أيام فوجئ بمنشور بموقع فيسبوك مع صورة عربته بأنها متوقفة منذ أيام بشارع فرعي بمدينة أمدرمان وقام بمراسلة كاتب المنشور الذي طلب منه إرسال مستندات الملكية للتأكد، بعدها أرسل إليه وصفا بالمكان الواقفة به وطلب منه إحضار وقود لأن العربة خالية من الوقود. في البدء أوجس خيفة وظن أن الأمر مكيدة لاستدراجه وخطفه أو قتله.

من الخرطوم (رويترز)

من الخرطوم (رويترز)

لكن استجمع أطرافه وتوجه إلى المكان وبالفعل وجد كاتب المنشور في انتظاره واستعاد عربته.

تلك القصة المُبكية واحدة من عشرات القصص والحكايات المأساوية لضحايا نهب وسرقة العربات بالخرطوم منذ بدء اقتتال العسكر منتصف أبريل الماضي.

إحصائيات مُرعبة!

إزاء تلك التداعيات الخطيرة وغياب الشرطة وبقية الأجهزة الأمنية والعدلية لم يجد أصحاب العربات سوى مواقع التواصل الاجتماعي الواسعة الانتشار لنشر صور وبيانات العربات المنهوبة والمفقودة طالبين معاونة المواطنين ليتمكنوا من استعادة عرباتهم مرة أخرى.

في المقابل كشفت إحصائيات غير رسمية أن عدد العربات المفقودة 409 عربة. إلا أن مصادر أخرى أكدت لـ”العربية.نت” أن الأعداد تفوق تلك الإحصائية المذكورة بعشرات المرات فهناك بلاغات لم تظهر وما زالت خفايا مُرعبة لم تكشف بعد، لأن أصحابها لقوا مصرعهم أثناء تعرضهم للنهب أو السرقة، أو أنهم غادروا أماكنهم بعد تمدد نطاق العمليات العسكرية والقصف المتبادل، تاركين كل شيء خلفهم بما فيها عرباتهم دون أن يعلموا ماحدث لها بعد ذلك.

كما أن الغالبية العُظمى من العربات المنهوبة ثم العثور عليها منزوعة اللوحات وملطخة بالطين ما يجعل أمر التعرف أو الاستدلال على العربات المفقودة عن طريق اللوحات مسألة صعبة للغاية أو شبه معدومة.

كما أن هناك أعدادا هائلة من العربات تعرضت للحرق وللتدمير أثناء الغارات الجوية أو القصف المدفعي.

بدورها كشفت مبادرة “مفاحتك” – أحد المبادرات الطوعية الناشطة بالعربات المفقودة- أن عدد العربات المفقودة المعلنة عبر صفحة المبادرة بفيسبوك بلغت 409 عربات حتى اليوم الثلاثاء. وتتصدر العربات نصف النقل من ماركة “تايوتا هايلوكس المعروفة محليا بـ”البكاسي” القائمة بثمانين عربة مفقودة تليها العربات من ماركة “توسان”،” برادو” وبقية الماركات الأخرى فيما بدأت بلاغات فقدان العربات ” افانتي”و” الانترا” في ارتفاع لافت إذ بلغت 20 حالة فقدان تقريبًا، مايضعها بقائمة العربات الأكثر عرضة للسرقة والنهب.

وتعتبر منطقة الرياض شرقي الخرطوم – حسب المبادرة – أكثر المناطق تعرضا لسرقة العربات إذ سجلت 38 عربة، تلتها مناطق “كافوري”،” الصافية”، ” شمبات” بمدينة الخرطوم بحري وأخيرا منطقة “بيت المال” بمدينة أمدرمان، ومنطقة “حي الهدى” و”القادسية” بشرق النيل.



Source link

السابق
انخفاض خسائر”صدق” 86% إلى 0.66 مليون ريال فى الربع الأول
التالي
السعودية تفوض وزير الطاقة للتوقيع على إنشاء السوق العربية المشتركة للكهرباء